السؤال  : ما هو فضل الصيام في يوم عاشوراء : العاشر من محرم ؟

الجواب : جاء في " صحيح مسلم " برقم (1162) من حديث أبي قتاده – مطولاً - وفيه : " ... وصيام يوم عاشوراء ؛ أحتسب على الله أن يُكَفِّرَ السنة التي قبله " .

ومن حديث ابن عباس عند البخاري برقم (2006) ومسلم برقم (1132) - واللفظ له - قال : ما علمت أن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - صام يومًا يطلب فضله على الأيام إلا هذا اليوم - يعني : عاشوراء - ولا شهرًا إلا هذا الشهر- يعني رمضان - .

ويوم عاشوراء كان اليهود والنصارى يصومونه ، وكذا قريش في الجاهلية , وكذا رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - وحث على صيامه ، وأمر من نادى في الناس بصيامه , وهذا كله لأن له فضيلة عظيمة ، وحرمة قديمة، انظر " لطائف المعارف " ص(53) .

وعند البخاري برقم (2004) ومسلم برقم (1130) من حديث ابن عباس ، قال : قدم رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - المدينة ، فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء , فسئلوا عن ذلك ؟ فقالوا : هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى وبني إسرائيل على فرعون ، فنحن نصومه تعظيمًا له , فقال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -: " نحن أولى بموسى منكم " فأمر بصومه .