ما قولكم في منهج الشيخ أسامة القوصي حيث انه في مصر يقولون انه تمييع بعض الناس يقولون ذلك فما قولكم جزاك الله خيرا؟

الجواب: سبق جوابي المجمل في ذلك، وأسأل الله لجميع دعاة السنة في مصر وغيرها التوفيق والسداد، وأن يقينا وإياهم وذرياتنا وأنصار الحق حيثما كانوا شر كل ذي شر هو آخذ بناصيته، وأنصح دعاة السنة بالسعي في جمع كلمتهم، واحتواء أسباب فرقتهم، وترك الولاء والبراء على مسائل اجتهادية بينهم، ويكفي أن نجتمع على الجمل الثابتة، والأصول المجمع عليها، مع بذل النصح لمن خالف الحق في قليل أو كثير، وكسوة الألفاظ بما يجمع القلوب، ولا يزرع الضغائن والأحقاد، ومعرفة مراتب المسائل حسب أحكامها الشرعية، والتعامل في الخلاف على ضوء ذلك، مع مراعاة أمور أخرى في ترشيد الخلاف وكيفية التعامل مع أهل الحق وإن خالفوا في مسألة أو أكثر، والله أعلم