إذا اختلف تلامذة ابن معين رحمه الله في نقل كلامه فالشيخ المعلمي رحمه الله يقول بأنه يرجع إلى كلام البغداديين فهل هذا صحيح ، أم يجمع بين كلامهم كأنه اختلاف بين الأئمة في ترجمة من التراجم ؟ ويضيف أبو الحسن : بأنه ربما قصد الشيخ المعلمي رحمه الله بهذا الأمر البلدية .


ج/ يتساءل الشيخ رحمه الله : وهل كل من تكلم فيهم ابن معين من البغداديين حتى يرجح كلام تلامذته البغداديين ؟ ففيستدرك أبو الحسن بقوله : أن المقصود نقل الكلام عن ابن معين نفسه لا موافقته في التوثيق والتضعيف مطلقا ، وهنا يؤيد الشيخ رحمه الله كلام أبي الحسن رحمه الله بعد زوال الإشكال .